إنشتاين!!! باي باي مع السلامة



عشنا حتى سمعنا أن أذكى مخلوق بشري لحد الساعة (إنشتاين) أصبحت نظريته الكونية المعروفة بالنسبية شيئا متجاوزا لدى علماء هذا العصر الذين أجروا تجارب على جسيمات صغيرة نيوترينو والتي هي أصغر مكون للمادة (أصغر من بكثير من الإلكترون) وغير قابلة للتجزيئ ولا تحمل أي شحنة قد فاقت سرعتها سرعة الضوء بـجزء من أعشار الثانية، فحسب إنشتاين كل جسم ترتفع سرعته إلا وآلت كتلته إلى الصفر وهذا ما يقف حاجزا أمام الإنسان إن تمكن من تجاوز سرعة الضوء التي وإن فعلها فإنه سينقسم إلى أشلاء ولن يبقى على قيد الحياة كما أن العمل على تجاوز سرعة الضوء يتطلب شحنة طاقية كافية، باعتبار قانون النسبية، لكن النيوترينو تمكنت من تجاوز سرعة الضوء وحافظت على حالتها المادية بعد العملية وبدون أي طاقة محملة وبدون أي طاقة محملة مما يعني أن جزء كبير من نظرية إنشتاين ستصبح ملغية في القريب العاجل.
إنشتاين باي باي مع السلامة.

12 التعليقات:

مغربية يقول...

باي باي مع السلامة.

محمد الجرايحى يقول...

ومع ذلك لانستطيع إنكار أفضاله على العلم والبشرية

أمال يقول...

مزيانة هادي عيش نهار تسمع خبار
مسخيتش نقولو باي باي :D

غير معرف يقول...

سعيدة بهذا الخبر..
وأخيراً

علاء الدين يقول...

السلام عليكم،
معلومات مهمة وتدوينة رائعة لكنها بحاجة إلى مصدر :)

نسيم الفجر يقول...

لنرى مصيبة أصحاب الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.. عليهم أن يعيدوا تفسيراتهم المبنية على سرعة الضوء و يبحثوا عن آيات "تشير" للنوترينو..

(هيبو) يقول...

على كل ساهم بالكثير
ونضرية النسبية هي من اوصلت العلماء الى ما هم فيه الان وبصدد اكتشافه
لقد مات وودعناه ولكن سيبقى ابد الدهر انه كان من اهم علماء عصره

الشاب مروكي يقول...

لا! .. لا لم يحن وقتها بعد !
كل ما في الأمر آن هناك علماء يبحثون في هذا الأمر و قد توصلوا إلى نتائج آولية و غير دقيقة كما وصفها أهل الإختصاص .. كما أرجعها فريق أخر إلى خطأ في حساب السرعات .
و الله أعلم .
كلشي ممكن .

الأبراج يقول...

تحية لك ولمدونتك الرائعة!
ودي واحترامي

رنيم يقول...

لكم منى اجمل تحية

مدونة فتكات يقول...

موضوع فى قمة الروعة بارك الله فيك على جهدك
تحياتى
مديحة عبد الرحمن

مدونة فتكات العرب

انصت للقران يقول...

خطا مطبعي وغير دقيق فقط

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن