تعلّـم قـول كلمة: "لا"


محمد أحد أكثر أصدقائي الذين يذهبون ضحية الخجل من الآخرين، فقاموسه اللغوي لا يحتوي كلمة أسمها "لا" السبب الذي كان مصدرا لكثير من المشاكل، لكنه تمكن أخيرا من التغلب عليها بعد أن أضاف الكلمة الناقصة.
محمد لا يتردد في أعطاء دراجته النارية عند أول طلب، فالكل يعلم أن رحابة صدره وحسن خلقه يمنعانه من قول كلمة لا، حتى أنا وغيري الذين كنا نختلسها منه حتى بدون إذن لقضاء أغراضنا المستعجلة فهو يعرف أن راكبها سيحافظ عليها وكأنها ملكه.
الأسبوع الماضي ، بينما كنا نجلس نحن الثلاثة في المقهى تلقى صديقنا محمد "الضحية" مكالمة هاتفية تستأذنه في إستعارة الدراجة النارية، الجواب كان بالإيجاب طبعا.
لكن صباح الغد لم يكن محمد يتوقع أن تناديه الشرطة لأنها حجزت على دراجته النارية بسبب حادثة سير ارتكبها الجاني وفر، طبعا الشرطة اعتقدت أن صاحب الفعلة هو صديقنا البريء الذي كاد أن يقضي بغرامة مالية وفقدانه لدراجته إلى الأبد (الفوريان)، لولا لطف الله وعودة الجاني ليعتذر من صديقنا.
هذا الحادث البسيط كان سببا في رفضه إعارة دراجته للغرباء مرة أخرى، فقد تعلم أخيرا قول كلمة "لا" التي صدح بها في وجه أول طلب ورغم أنه قالها بكل ثقة وهدوء إلا أن شيئا في داخله كان يقول له: لقد تصرفت بطريقة خاطئة.. وكاد أن يتراجع عن كلامه لو لم نتدخل لتشجيعه (طبعا لم نشجعه على أن يرفض إعارتها لنا لأنه لو فعل سنأخذها بالقوة ههههه).
بعد أيام أدرك كم ظلم نفسه بعجزه عن قول لا منذ فترة طويلة.. ومن يومها توقف عن إعارة دراجته للغرباء.
والمثل المغربي يقول: سبق الميم ترتاح.

 

13 التعليقات:

ياسر يقول...

^_^ جميل أخي الفاضل.. فمادمت قد جعلت للقلم حيزا بين أناملك.. فأنت على الطريق. وفقك الله وزادك حرصا :)

مغربية يقول...

ليتني أستطيع قولها

(هيبو) يقول...

يجب على الانسان ان يعرف استعمال الكلمتان كل ووقتها
يمكن ان اسقط معاملة محمد صديقك بصديقي مراد فهو من الفصيلة نفسها

المهم اتمنى خيرا
،
وانت شري بيكالا ولا موطور اصاحبي وايلي هههههه

كنت هنا
سلام

عزيز يقول...

أخي ياسر سأكون على الطريق ان استمريتم بتشجيعي وتقويمي اخي
سعيد بمرورك من هنا

عزيز يقول...

مغربية
لا ينقص إلا الشجاعة وسترين كم ستزيل عنك من مشاكل.
ايوا زعم تاكل اللحم ههه

عزيز يقول...

هيبو
معك حق لانها ان استعملت في غير الوقت المناسب ستتسببب المشاكل بدل ان تريحك منها

وانا لاش غادي نشري الموتور مادام خويا محمد في الذمة هههههه
حتى نشد الرابيل ونشري شي ميرسدس 190 ونعطيك تورنا هههههه

أم يقول...

أحيانا نعجز عن قول نعم!!!!

كريمة سندي يقول...

فعلا صعب أحيانا نقول لأ

(هيبو) يقول...

العز العزوة

سناء البرڭي يقول...

درس مهم
صحيــــــــــح لكن يصعب علينا قولها للأسف

خواطر شابة يقول...

نعم ولا مطلوبتان في قاموسنا والمطلوب اكثر هو معرفة متى يلزم استعمال أي منهما فالخلط او استخدام احداهما محل الاخرى هو سبب كل البلاء
دمت بكل الود

ابو معاذ يقول...

مشكور استاذ عزيز

مهند يقول...

ربما يشعر الانسان بالاحراج أحيانا ،،، مشكور اخي على الطرح وبارك الله فيك

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن