على رأي المصريين: "جدع، جدع"



شاب مصري يقف في وجه مدرعة مظاهرات الغضب بالقاهرة  بشجاعة ورباطة جأش لا توجد عند كثيرين.
تخيلوا لو أن شعب مصر به العشرات من أمثاله كيف سيكون حالهم؟؟؟؟؟؟؟
ولو أن شباب الأمة مثله في الشجاعة والإيمان بقضيتنا، 
هل سيكون هناك مكان لشيء إسمه إسرائيل؟
هل سيكون هناك مكان لشيء إسمه الظلم؟؟؟؟؟؟
هل سيكون هناك مكان لشيء إسمه القهر؟؟؟؟........
لا أعتقد، بل مستحيل.





8 التعليقات:

لاتــــي Lati يقول...

ايه..
مستحيل أن يكون كل عربي مثل ذلك الشاب الواقف
في وجه المدرعة، ويكون حالنا كحالنا الآن.
مستحيل أن لا نكون أقوياء إن كان فينا، ان كنا
جميعاً أقوياء .
بايماننا بانفسنا.
لكن السوسة نخرت العظم، وصعب الولادة من جديد،
مع اني انتظر ذلك الحدث كأي مؤمن آخر.

شكراً

غريب يقول...

نسأل الله أن يحفظ مصر وأهلها
اللهم آمين

نعم أخي الفاضل نحن بحاجة لأمة بهذه الشجاعة
لتحطم قلاع الظلم و تبني شموخ أمة الاسلام

خالد أبجيك يقول...

هذه بداية الصحوة..

وإن شاء الله ستتغير الأحوال.. فدوام الحال من المحال..


كنت هنا..

لطيفة شكري يقول...

من 100 يقف واحد .. الحمد لله الأمل موجدود ..الله يعين شباب الأمة ..
تحياتي

أفلح اليعربي يقول...

الأستاذ الفاضل عزيز

تحية طيبة

يقول الأخوة الشاميين ( إذا خليت خربت ) ، وهي لن تخلوا فأمتنا أمة نضال والتاريخ يشهد .

لكن لكل شيء وقت وتدبيرُ

لك تحياتي وتقديري

أمال الصالحي يقول...

هي بداية الشرارة، ولن تتوقف هنا...

مدونة ابو معاذ يقول...

حياك الله اخي عزيز على اهتمامك بمصر

مغربية يقول...

هناك فيديو اخر يظهر شبانا يهربون من احدى المدفعيات التي سحقتهم كلهم
هذا يقع في نفس البلد
للأسف

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن