المغرب الحبيب


بسم الله الرحمـــ ا ـــن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

  • عندما تخسر كل وقتك في التخطيط لحياتك ورسم مسار لحفظ كرامتك وكرامة عائلتك طوال حياتك ثم يأتي شخص من المجهول ليهدم كل ما بنيته بجرة قلم واحدة فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تبذل أغلى ما تملك، حياتك وحياة عائلتك، في سبيل أن تحرر وطنك من أيدي المغتصبين لتجد نفسك في آخر المطاف منفيا ومبعدا عن هذا الوطن الغالي من لدن من باعوه فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تتسبب غيرتك على هذا الوطن في الإعتداء عليك ممن يدعون أنهم حماته فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تجد أقرانك في هذا الوطن يقدمون أنفسهم طعاما لأسماك البحر بغية الظفر بلقمة عيش كريمة بعيدا عن أصحاب البطون المنتفخة الذين يرقصون على جرحهم بابتسامة عريضة فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تجد حامل الدكتوراه يمتهن تجارة ليسد بها رمقه وتجد الأمي يمتهن مشاريع الدولة لأنه ابن علان فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما ترى شباب هذه الأمة يدخل إلى السجن فقط لأنه عبر عن رأيه فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تتصل بالشرطة لفك نزاع بين الأشخاص فيسألك عن عدد الضحايا بدل القدوم فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما ترسب فتاة في آخر السنة لأنها رفضت أن تلبي رغبات أستاذها الجامعي فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تستعد لاجتياز مباراة توظيفية بأمل وعزيمة وقبل أن تدخل القاعة يهتف المسؤول أن المناصب المرغوب فيها قد تم حجزها قبل البدء فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تشارك في اولمبياد الرياضيات الوطنية وتسهر الليالي والشهور لتتقدم على منافسيك، ثم تعلم في الأخير أن الذين هزموك لم يكن بتفوقهم عليك بل لأن والده لا يشبه والدك فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما ترى أبناء وطنك يخجلون من ذكر جنسيتهم التي شوهها بعضهم فاعلم أنك في المغرب الحبيب.


وفي المقابل

  • عندما تجد أناسا يضطهدون ويسجنون في سبيل هذا الوطن ومع ذلك لا يتخلون عن حبهم له قيد أنملة فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تجد أن غيرك من البلدان الأخرى يحسدون على هذا الوطن فاعلم أنك ابن المغرب الحبيب.
  • عندما تواجه أمواج الحياة العاتية لوحدك ثم تشرف عل السقوط تجد يدا ممتدة لتساعدك فقط لأنك مغربي مثله.
  • عندما ترى أشخاصا لهم كل الوسائل المادية وتأتيهم العروض ليعملوا لغير وطنهم فيرفضون بدافع الحب له فاعلم أن هذا الوطن هو المغرب الحبيب.
  • عندما تجلس في مقهى حيك وتحتسي قهوتك السوداء ثم تكتشف أن حافظة نقودك ليست معك فتجد غيرك يدفع ثمنها فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما تنجح السنة تلو السنة وتحصد مختلف الشواهد وفي حين غرة تجد نفسك قد أضعتها أثناء إحدى أسفارك وبعد أيام يرن هاتفك لتسمع أن أحدهم يود لقاءك ليعيد لك ما فقدته بدون مقابل فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • عندما يرابط الجندي على الحدود بعيدا عن زوجته وأبنائه ويعلم أن رصيده الشهري لا يكفيه ورغم ذلك يسهر على أداء مهمته على أكمل وجه فاعلم أنه واحد من أبناء المغرب الحبيب.
  • عندما تجد نفسك وحيدا في مواجهة الغرباء وقد فقدت كل قوتك ثم تجد أحدهم يعوض مكانك فقط لأنك مغربي مثله فاعلم أنك في المغرب الحبيب.
  • وعندما تجلس وسط أسرتك وأنت تبتسم ملء فيك لما تحظى به من دفء وحنان فاعلم أنك في أجمل بلد في العالم المغرب الحبيب.



  

12 التعليقات:

مدونة عالم يونس يقول...

بارك الله فيك على التدوينة الرائعة
ونعم هي مشاكل كتيرة موجودة وأدا رأيتها فعلم أنك في المغرب الحبيب
بالتوفيق أخي

خواطر شابة يقول...

يقول الشاعر
بلادي وإن جارت علي عزيزة ... وأهلي وإن ضنوا علي كرام
لتعلم مكانة الوطن في القلب فقط رؤية العلم أعلى الصفحة جعل قلبي يخفق حتى قبل أن أقرأ
لتعرف شعور كل مغربي استمع للنشيد الوطني في أي تجمع وانظر الرجفة التي تسري في اوصالك وانت تسمع في دمي هواك ثار نور ونار
اعرف أناس كثر كان حلمهم ان يغادروه ويهاجروا الى اوروبا الجنة الموعودة والله العظيم كلهم اليوم يقولون لي ياليتنا بيوم من ايامه
تعرف والله عجزت الكلمات عن وصف احساسي به انه الامان لاذنب له في ما تشتكي منه وسنمضي جميعا وسيبقى الوطن

marrokia يقول...

تسنا نجاوبك
جريدة تنتظر
هههههه

marrokia يقول...

عزيز يا عزيز
عندما تقرر ان تبني حياتك وحياة اسرتك ، يجب في حالات الفشل الا ترمي الذنب عالاخرين
عندما تنفى لأنك أردت تحرير وطنك ، فاعلم ان مجهوداتك لم تذهب أدراج الريح ، لولا أهميتك لما تم ابعادك
عندما يعتدي عليك الاخرون ، فتعلم ان تدافع عن نفسك ، من اجل نفسك ثم من اجل ذلك الوطن
عندما يقدم اقرانك انفسهم قربانا للحيتان ، فذلك لا يكون ابدا من اجل عيون الوطن ، ذلك جبن أو طمع وهروب من الواقع ، ولا نحتاج للجبناء في وطننا
عندما يوصل الرأي صاحبه للسجن ، فاعلم ان رأيه كان له تأثير وأن هناك شيئا قد تغير
عندما ترسب فتاة في اخر السنة ، ذلك يعني انها كسبت الرهان ، لأن كرامتها كانت اكبر من طموحها ، ومن لا كرامة له ، فلن يستطيع تذوق طعم النجاح
عندما يخجل بعضنا من ذكر جنسيته ، فاعلم ان خجله ، دليل على ضعفه ، ولا مكان للضعفاء في هذا الوطن

وفي المقابل
عندما أرى أناسا يتكلمون بحرقة عن هذا الوطن الحبيب ، ويعتبرونه اجمل بلاد الدنيا ، ويرغبون في تغييره نحو الافضل ، ولا يتخلون عنه مقابل احلام واهية او تحديات انهزامية
عندما أرى كل هذا وأكثر
أنسى كل الالام في وطني ،
وأفرح بانتمائي لهاته الأرض الطيبة
أفرح لأني مغربية
ولو لم أكن كذلك ، لاخترت أن أنتمي لهذا الوطن الحبيب
مع كل القلوب الطيبة التي توجد فيه

عزيز يقول...

مدونة عالم يونس
نعم أخي إذا رأيتها فاعلم أنك في المغرب الحبيب
سعيد بمرورك
دمت بود

أخوك عزيز

عزيز يقول...

الأخت خواطر شابة

بلادي وإن جارت علي عزيزة دائما وأبدا
والذنب ليس ذنب الأمن أو غيره ولكن الذنب لمن حولوا هذا الوطن الحبيب إلى ضيعة كلها بقر حلوب

عزيز يقول...

الأخت مغربية

هههههههه
نتي غادي تسناك كثر من جريدة بلاتي

عزيز يقول...

عندما تقرر ان تبني حياتك وحياة اسرتك ، يجب في حالات الفشل الا ترمي الذنب عالاخرين
لا أرمي الذنب على لاآخرين بقدر ما تشعر بالحكة وأنت وسط مجتمعك الذي لا يرحم

عندما تنفى لأنك أردت تحرير وطنك ، فاعلم ان مجهوداتك لم تذهب أدراج الريح ، لولا أهميتك لما تم ابعادك
مجهوداتي لم تذهب سدى لكن علمت بعدها أنني خلصت الوطن من الذئاب الغريبة لأسلمه لذئاب وطني

عندما يعتدي عليك الاخرون ، فتعلم ان تدافع عن نفسك ، من اجل نفسك ثم من اجل ذلك الوطن
الحمد لله أنني أستطيع الدفاع عن نفسي لكن ماذا عن الضعفاء والذين لا حول لهم ولا قوة أنتركهم طعاما للذئاب التي لا ترحم

عندما يقدم اقرانك انفسهم قربانا للحيتان ، فذلك لا يكون ابدا من اجل عيون الوطن ، ذلك جبن أو طمع وهروب من الواقع ، ولا نحتاج للجبناء في وطننا
قد يكون جبنا وطمعا وهروبا من الواقع لكن في أغلب الأحيان هو شعور باليأس من التغيير نحو الأفضل.

عندما يوصل الرأي صاحبه للسجن ، فاعلم ان رأيه كان له تأثير وأن هناك شيئا قد تغير
نعم شيء قد تغير وهو أنه فقد حريته لنفسه وفقدت أسرته معيلها الوحيد وتركها عرضة لآفات الزمن

عندما ترسب فتاة في اخر السنة ، ذلك يعني انها كسبت الرهان ، لأن كرامتها كانت اكبر من طموحها ، ومن لا كرامة له ، فلن يستطيع تذوق طعم النجاح
لأن كرامتها أكبر من طموحها وكذلك لأن من نعتبرهم قدوة لنا في الحياة رتبهم في أغلب الأحيان لا تتجاوز نعالنا.

عندما يخجل بعضنا من ذكر جنسيته ، فاعلم ان خجله ، دليل على ضعفه ، ولا مكان للضعفاء في هذا الوطن
دليل على ضعفه ودليل على أن غيره من الشمايت قد شوهوا سمعة البلد ويصبح بذلك متهما بذنب لم ترتكباه يداه

وفي المقابل لو لم أكن مغربيا لاخترته على باقي البلدان لان مثله غير موجود وحبه أكبر من أي شيء آخر

محمد من المغرب يقول...

أجمل ما قرأت اليوم: التدوينة وتعليق الأخت مغربية..

أنــاس يقول...

السلام عليكم ...
مغربي حتى الموووووووووووووت

أنا فخور لإني مغربي ...

جديد يقول...

حينما تعيش في المغرب عليك توقع اي شيء

محمد نبيل يقول...

إخوتى فى المغرب ..
والله إنى أحبكم فى الله , ليس تفضّلاً منى وانما هو حقكم علىّ كإخوةٍ لى فى الله.
كما أحب بلدى المغرب التى وإن لم تكن وطنى الأم .. فهى جزءٌ من وطنى الأكبر عزيزٌ على قلبى.
أسأل الله أن يكشف الغمة عنها وعن كل بلادنا العربية وسائر بلاد المسلمين

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن