طفل أسمه "نكرة"


بسم الله الرحمـــ ا ـــن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
رواية ممتعة وتستحق القراءة خلال أسطرها تبرز حرفية الكاتب في شد انتباه القارئ وإجباره على إكمالها.
هذا الصباح أنهيت قراءتها وهذا ملخص ما أتذكره:
طفل "نكرة" شجاع يصارع من أجل البقاء.
ديفيد طفل سعيد يعيش بين أحضان أسرته السعيدة والتي تتكون من أخويه وأمه وأبيه الذي كان يقضي طوال وقته في العمل، كان رجل إطفاء، كما أن أمه كانت مثالا للام الحنون والمنبسطة بحياتها وسط أسرتها هكذا بدأت القصة بسرد مميزات العائلة وخصوصا مهارات الأم في الطبخ وترتيب البيت والشؤون المنزلية كما أنه(الكاتب) لم يغفل الحديث عن الخرجات الترفيهية التي كان يستمتع بها رفقة عائلته.
لكن الأمر سينقلب رأسا على عقب بشكل مفاجئ وبدون سبب، الكاتب لم يذكر شيئا، تحولت الحياة النموذجية إلى جحيم لا يطاق، أصبحت معه الأم الحنون مجرمة تتفنن في تعذيب ابنها الذي تذيقه شتى أصناف التعذيب من حرمان للأكل، فقد كان في أغلب الأحيان يتناول وجبة واحدة في اليوم، وضرب مبرح وأشغال شاقة في المطبخ دون إغفاله لأصناف التعذيب التي كانت تخترعها أمه.
بدأت علامات التعذيب تظهر على جسده النحيف وثيابه الرثة التي كانت أمه تمنعه من تغييرها. ومع اشتداد أصناف التعذيب هاته وحرمانه من الأكل أصبح معه البحث عن موارد للغذاء من أماكن خارج البيت أمرا ملزما إذ لجأ إلى سرقة حصة أصدقائه من الطعام في المدرسة حتى كشف أمره وتعرض للعقاب من طرف إدارة المدرسة وكذلك التعذيب الإضافي في المنزل.
بعد اكتشاف أمره أصبح ولدا سيئا ومنبوذا من طرف الجميع وهذا ما أثر على مستواه الدراسي الذي لاحظه الأساتذة وكذا ممرضة المدرسة التي أصبحت تربطه بها علاقة وطيدة عندما علمت أسباب الندبات واللكمات التي تنتشر على أنحاء جسمه النحيل.

الرواية طويلة نوعا ما لكنها مشوقة حقا ففي النهاية، وكذلك بدون ذكره لكيفية وصوله إلى ذلك، أصبح رجلا مستقلا وله أسرة رزق منها بإبن كان يحبه وكلما رآه تذكر ما عاناه من أمه في صغره لكنه كان يفتخر بتلك الأيام لأنها علمته كيفية التأقلم مع مختلف الوجوه التي تحيط به وكذا الإعتماد على النفس التي صنعت منه رجلا.
أردت أن اسرد القصة كاملة لكن الأمر يبدو أطول مما أتوقعه لذلك فهذا رابط التحميل لمن أراد قراءة الرواية وهي على شكل كتاب pdf حملته على الفوشيرد 4shared.

للتحميل من هنا
قراءة ممتعة
 
  

22 التعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

أخى الكريم : عزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا التغير الملفت للنظر فى سلوك الأم
لابد أن يكون له سبباً ...
وطالما أن المؤلف لم يبين هذا السبب مباشرة فأعتقد أنه أراد أن يوصل لقارئه رسالة ما ...

ولذلك فى الأمر يحتاج إلى قراءة مابين السطور.

أو ربما تكون الإجابة فى حياة الابن الجديدة.

أكيد القراءة ستكون ممتعة ومعها البحث عن المفتاح المفقود لشخصية تلك الأم.

تقبل أخى تقديرى واحترامى
وبارك الله فيك وأعزك
اخوك
محمد

start-art يقول...

مشكور على الموضوع الرائع
تقبل مروري

عزيز يقول...

أهلا اخي محمد

ربما أكون قد غفلت عن ما أشرت إليه

فأنا لا زلت مبتدءا في هذا الأمر

فخور بتواجدك الدائم هنا

عزيز يقول...

كل الود أخي مبدع على مرورك بصفحتي هاته.

في حفظ المولى

أخوك عزيز

احمد يقول...

في الحقيقة اتمني ان اقرأ لكن لم اتعود علي القراءه من الصغر ,,,,
اتمني لك التوفيق وشكرا علي الكتاب وانشالله يستفيدو منه الاخوان

عزيز يقول...

أهلا اخي أحمد

لاشيء يأتي من فراغ
والقراءة تأتي بالتعود والممارسة المستمرة

أنا أيضا كنت مثلك لكن بالمثارة وصبر النفس نحقق المراد

بوركت على المرور العطر بصفحتي

في حفظ المولى

أيمن الظريف يقول...

اخوي عزيز هذه الكتاب لم أقرأه من قبل لكني سمعت عنه كثيرا ا ستم التحميل لي عودة اخوك ايمن الظريف

عزيز يقول...

أهلا اخي أيمن

كتاب يستحق القراءة أنا ايضا سمعت عنه قبل أن أقرأه وهو ما شجعني على ذلك

بالتوفيق

اخوك عزيز

marrokia يقول...

أكيد انني باذن الله سأحمل القصة
شكرا لك يا عزيز عل مشاركتنا متعة القراءة
سلاموو

غرائب يقول...

رائع هذا المقال

عزيز يقول...

الأخت مروكية

قراءة ممتعة

بالتوفيق

عزيز يقول...

الأخ غرائب

كل التقدير لتواجدك في صفحتي

في حفظ المولى

عبدالقادر بيـوز يقول...

الأخ الكريم عزيز سلام الله عليك،
يسعدني كثيرا أن أمر ضيفا بمدونتك المنسقة تنسيقا جميلا وأخاذا.
أتمنى لك المزيد من العطاء والتألق والتفوق.
تحياتي

عزيز يقول...

لي الفخر بمرورك من هنا أخي عبد القادر

اتمنى أن لا تكون زيارتك هذه هي الأخيرة

ودي واحترامي

نشوة الخمرة يقول...

الكتاب جدا رائع ومأثر

اتمنى احصل الجزء الثاني *_^
انصح بقرأته ...

تايلاند يقول...

كتاب تم الحديث عنه كثيرا , سأحاول ان اقرأ

عزيز يقول...

اتمنى لك الاستمتاع بقراءته أخ تايلند

في حفظ الله

أخوك عزيز

معـنى الحيـاة يقول...

بارك الله فيـك..
جزاك الله خيرا..
كتاب ثري مفيد..
حتما سنستمع بقراءته..
وفقت

Dr. Mohammed Ali يقول...

شكرا لك على الموضع..
جاري التحميل, تقبل تحياتي ومروري

غير معرف يقول...

:s شيء محيرني ..
عجزت اعرف سبب تغير الام ؟
في لحظة من اللحظات حسيتها مب امه ابد ابد ابد
وفسرتها انها ممكن مرت ابوه
ومرة قلت لاا لأن الاب تغير وصار ضعيف , ويمكن الولد يشبه ابوووه مرة والام تحط حرتها فيه

ويبقى السبب عند الكاتب :/

شكراً لكم

مفيـــــــــــــــــــــــــد يقول...

لو كان لي فائض من وقت لقراتها فأنا أحب الروابات الألكترونية المحملة على النت لأنها لا تكلفني سنتا واحدا

شكرا

Dr.MAS يقول...

مقتطف جميل وشيق منها
<< سأقرأه إن أتيح لي الوقت في ذلك إن شاء الله

شكرا لك عزيز :)

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن