1431 عام هجري جديد



بسم الله الرحمـــ ا ـــن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

  • عام هجري جديد والقدس والمسجد الأقصى لا زال يرزح تحت جبروت الصهاينة.
  • عام هجري جديد ولا زالت التناحرات والبغضاء وإضمار السوء بين أبناء هذه الأمة كبيرا فمجرد ريح خفيفة تكشف المستور (مصر الجزائر).
  • عام هجري جديد ولا أحد يعلم بذلك ولا تسمع له خبرا إلا سطرين وحيدين في آخر الأخبار الهامشية على التلفاز.
  • عام هجري جديد والأمة لا زالت تغرق في غثائيتها وانسياقها وراء الشهوات.
  • عام هجري جديد والذل لا زال يرخي بأستاره على هذه الأمة التي تركت مصدر عزتها وانساقت وراء مصالحها الشخصية. قال عمر بن الخطاب "أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله".
  • عام هجري جديد ولا أحد من أمة الإسلام يحمل هم إيصال المشعل الذي عاني الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه الويلات لكي يصلنا ونعمل نحن على تضييعه.
  • عام هجري جديد والأعداء لا زالوا يستبيحون بيضتنا ليس من قلة نحن بل كنير ولكن كالغثاء لا تنفعنا كثرتنا.
  • عام هجري جديد والرسول يستغفر لنا الله بدل أن يحمد الله لأمته لأن إعمالنا التي تعرض عليه تمرغ وجه عزتنا في تراب التبعية الغرب.
  • عام هجري جديد ولا زال شباب هذه الأمة تتقاذفه الشهوات ولا يجد من يمسك بيده لينير له الطريق .

في الختام نسال الله عزوجل أن يكون هذا العام عام فتح ونصر لهذه الأمة وأن يعيد إليها مجدها التليد بعد أن يرد بنا إلى دينه ردا جميلا.

6 التعليقات:

خواطر شابة يقول...

برغم كل ماذكرته يبقى الامل كبير في أن يكون الغد أفضل وقي أن ينصلح الحال فالخير في هذه الامة الى يوم القيامة قالها رسولنا الكريم الذي لاينطق عن الهوى
كل سنة وانت والامة الاسلامية كلها بخير ان شاء الله
تحياتي

عزيز يقول...

نعم فلاخير في ما سياتي والغد سيكون افضل لهده الامة

عام هجري سعيد اختي خواطر شابة

في حفظ المولى

العازمي يقول...

كل عام وانتي بخير ونتمني عام مفرح ان شاء الله

عزيز يقول...

أهلا اخي العازمي

نتمنى ذلك

كل عام وأنت بألف خير

المشوار يقول...

أسأل الله ان يكون العام الهجري الجديد بركة على المسلمين
فقد أتاني إحساس عظيم يقول لي بأن العزة والتمكين قادم للمسلمين بإذن الله .فأبشروا إخواني

عزيز يقول...

اعلم اخي المشوار ان الخير في ما سياتي لهذه الامة.

وأسأل الله العلي القدير أن تكون ممن قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "احذروا فراسة المؤمن فإنها لا تخطئ".

في حفظ المولى

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن