دعوها فإنها منتنة


بسم الله الرحمـــ ا ـــن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
بادئ ذي بدء أنا لست جزائري ولا مصري.
بصراحة بلغ السيل الزبى، بعد خسارة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري شحذت كل الأقلام التي تقطر حقدا لاستغلال الوضع من أجل توسيع الهوة بين الإخوة بل تعدى الأمر ذلك إلى تدخل جهات رسمية في الأمر.
بغض الطرف عن التدوينات التي تناولت الأمر من جانب أحادي ونزعة وطنية لا يحاسب عليها جلهم، فقد كانت بدافع الحب للوطن مثل: تدوينة الأخ يحي حسن : أكره الجزائر .
لكن ما يحز في النفس هو المستوى المنحط الذي وصل إليه بعض المسؤولين أثناء ظهورهم على شاشات قنوات تسمي نفسها الرياضية وتابعة لجهات رسمية في الدولة، إحداها في قناة النيل الرياضية التي استضافت شخصيات مهمة في الدولة والمجتمع: مدير صحيفة على ما أعتقد وآخر لا أذكر من هو.
توقعت أن يدلي بدلوه من جانب أنه مثقف وله وزنه الاجتماعي وغير ذلك، لكن تفاجأت عندما وصف الشعب الجزائري بأوصاف لا تليق به كمسلم فبالأحرى كمواطن مثقف.
نعترف بأن الغرب فرق بيننا في السياسة والتقاليد وغيرها والكرة لكن يجمعنا أكثر من هذه التفاهات والأمور السطحية، يجمعنا الإسلام ووحدة العقيدة والمصير.
تجدنا لا نمل من الافتخار بأننا أمة واحدة ولكن نهتز مع أول هبة ريح عاصفة لتكشف المستور.
طبعا التصرفات الصبيانية التي صدرت من الجانبين لا تمت بصلة للرأي العام للشعبين المصري والجزائري والأمة بأكملها فكل شيء فيه الصالح والطالح.

ختاما أتمنى أن نرقى بأنفسها إلى مستوى يشرف أمتنا قبل أوطاننا إن كنا مسلمين وعلى الأقل أن نمتثل لحديث سيد البشرية محمد صلى الله عليه وسلم: "دعوها فإنها منتنة" يقصد الفتنة.

      

4 التعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل: عزيز
بارك الله فيك وأعزك
أخى هناك شحن رهيب يتعرض له المواطن فى كل من البلدين
من أناس قلوبهم امتلأت بالحقد الأعمى والكراهية التى لانعرف من أين أتت ومااسبابها؟

وحسبنا الله ونعم الوكيل

عزيز يقول...

نعم اخي محمد لا يسعنا الا ان نقولحسبنا الله ونعم الوكيل

ناملانتكون سحابة صيف عابرة لا غير

عيد مبارك سعيد اخي محمد

الغاردينيا يقول...

بارك الله فيك اخي

وبرضه لاجل ماذا يتعاركون وقد انتهى الأمر !

فلنفتح صفحة جديدة ولننسى

وبرضة يكفي يكفي فقد اضحكنا اليهود علينا بمافيه

الكفاااايه !

لك التحية اخي

أختك الغاردينيا

عزيز يقول...

غاردينيا

معك حق اصبحنا اضحوكة الاصدقاء قبل الاعداء

كل التقدير على تواجدك بمدونتي

في حفظ المولى

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم..

فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

‎‎‎‎
مدونة عزيز © 2008 تصميم و تطوير: مدونة حسن